بعد 6 شهور استخدام.. مراجعة تفصيلية لهاتف iPhone 13 Pro

بعد 6 شهور استخدام.. مراجعة تفصيلية لهاتف iPhone 13 Pro





ليس هناك شك في نجاح iPhone. في الواقع ، من الواضح أن شركة Apple باعت أكثر من 40 مليون وحدة من سلسلة iPhone 13 خلال موسم العطلات لعام 2021. هاتف iPhone 13 Pro هو هاتف واحد (اثنان إذا كنت تحسب الأكبر الـ iPhone 13 Pro Max) يحمل هاتفًا خاصًا به ضد جيش من بعض أفضل برامج Android الرئيسية ، وينجح في ذلك دون الحاجة إلى الخوض في التفاصيل- تركز الشركة على التجربة الخاصة بمستخدميها لأنها تتطلع إلى إغراء المشترين في نظام منتجاتها البيئي الأوسع.

تعد Apple أيضًا واحدة من العلامات التجارية النادرة التي تتبنى علانية حقيقة أن المستخدمين لا يحتاجون إلى ترقية الهواتف كل عام أو حتى عامين. تظل أجهزة iPhone الحديثة مدعومة جيدًا لمدة خمس سنوات أو أكثر. لهذا الغرض ، لم تعد الإصدارات السنوية عمليات شراء أساسية لدى المستخدمين ، وغالبًا ما يكون من الحكمة توفير بعض النقود عن طريق اختيار نموذج أقدم قليلاً. مع وضع ذلك في الاعتبار ، إلى أي مدى يصمد iPhone 13 Pro بعد ستة أشهر؟ هذا ما نهدف إلى اكتشافه في مراجعة مراجعة Android Authority iPhone 13 Pro.

المواصفات

خامات من ستانليس ستيل والزجاج بوزن 203 جرام.
شاشة من نوع OLED بحجم 6.1 بوصة، بدقة 2532*1170 بيكسل مقاومة للخدش.
معالج A15 Bionic سداسي النواة، بدقة تصنيع 5 نانومتر.
معالج رسوميات Apple GPU خُماسي النواة.
أربع خيارات من الذاكرة الداخلية ابتداءاً من 128 جيجابايت حتى 1 تيرا بايت، من نوع NVMe.
الذاكرة العشوائية 6 جيجابايت من نوع LPDDR5.
الكاميرا الأمامية 12 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/2.2.
كاميرا خلفية رُباعية:

50 ميجا بيكسل (رئيسية) بفتحة عدسة f/1.8.
5 ميجا بيكسل (زاوية واسعة) بفتحة عدسة f/2.2.
2 ميجا بيكسل (ماكرو) بفتحة عدسة f/2.4.
2 ميجا بيكسل (كاميرا العزل) بفتحة عدسة f/2.4، مع فلاش من نوع LED.
البطارية 3,095 مللي أمبير، تدعم الشحن السريع بقوة 23 واط.
نظام تشغيل iOS 15.
مقاومة الماء والغبار بمعيار IP68.
يدعم تركيب شريحة اتصال واحدة.
يحتوي على مستشعرات Face ID، التسارع، الدوران، القرب، البوصلة والبارومتر.

التصميم والألوان


يعد آيفون 13 برو واحداً من أكثر أجهزة شركة أبل تميزاً. وعلى عكس iPhone 13 Pro Max فإن حجمه أكثر واقعية للاستخدام بيد واحدة.

وهو يُعتبر نفس تصميم ايفون 12 برو مع تحسينات واختلافات ضئيلة. يأتي بحواف ستانليس ستيل، وتصميم غير لامع من الخلف، وزجاج من السيراميك في الأمام والخلف تقول أبل أنه يجعل الهاتف أقل عرضة للكسر بأربع مرات عند سقوطه.

والكاميرات الخلفية بارزة من الجسم قليلاً، مما قد يمثل مشكلة بالنسبة للبعض، يمكن ملاحظة ذلك عند وضع الهاتف على سطح مستوٍ، لذلك إذا كنت تريد الكتابة على الشاشة عندما يكون على سطح مستوٍ توقع أنه سيتحرك ذهابًا وإيابًا.

تحتوي الحافة اليمنى للهاتف على زر الطاقة، بينما يوجد على الجانب الأيسر شريط تمرير كتم الصوت وأزرار الصوت ودرج بطاقة SIM. على الحافة السفلية توجد مكبرات الصوت ومنفذ Lightning للشحن.

الشاشة

بالنسبة لمعظم عشاق Apple، ستكون الشاشة سببًا أساسيًا للترقية إلى آيفون هذا العام. لماذاا؟ لأنه يقدم أخيرًا واحدة من أكثر الميزات المطلوبة بشدة: معدل تحديث عالٍ.

تأتي مجموعة آيفون 13 بالكامل بشاشات OLED الأفضل من نوعها من أبل مع ألوان وتفاصيل مذهلة، ودعم HDR و True Tone، يقدم آيفون 13 برو شاشة بحجم 6.1 بوصة تدعم تحديث الشاشة العالي 120 هرتز.

يسمح معدل التحديث الأعلى للشاشة بالتحديث بشكل متكرر للسماح بتمرير أكثر سلاسة في التطبيقات ومعدلات إطارات أعلى في الألعاب. ولأن معدل التحديث الأعلى يستنفذ البطارية بشكلٍ أكبر، اختارت Apple شاشة LTPO القادرة على الضبط الديناميكي بين 10 و 120 هرتز عند الحاجة. حيث سيتحول إلى معدلات تحديث أقل عندما تكون الشاشة ثابتة، كما هو الحال عند قراءة نص، وسوف تسرع عندما يكتشف أنك تقوم بالتمرير.

ويتمتع iPhone 13 Pro بشاشة أكثر سطوعًا من ذي قبل، حيث يتميز بسطوع مذهل يصل إلى 1200 شمعة.

ببساطة، إذا أردت الحصول على شاشة كبيرة بدقة عالية وألوان رائعة ومعدل تحديث عالي مثالي للألعاب، فإن iPhone 13 Pro يعد خيارًا قويًا.

الكاميرات



يأتي آيفون 13 برو بكاميرا رُباعية:
12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.5. (رئيسية).
12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.8. (زاوية واسعة).
12 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/2.8 (عدسة تقريب).
TOF 3D LiDAR، مع فلاش ثنائي من نوع LED.

الكاميرا الأمامية بدقة 12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/2.2. تدعم تصوير الفيديوهات بدقة 4K بمعدل 24\30\60 إطارًا في الثانية.

يدعم تصوير الفيديوهات بدقة 4K بمعدل التقاط 24\30\60 إطارًا في الثانية. وأيضًا يدعم التصوير بدقة FHD بمعدل التقاط 30\60\120\240 إطارًا في الثانية. مع تثبيت بصري OIS، وتقريب بصري بالعدسة حتى 3x.
أما عن الأداء الفعلي للكاميرات

الكاميرا الرئيسية رائعة، وعلى الرغم من أنها قد لا تبدو مختلفة تمامًا عن الكاميرا الأساسية لجهاز iPhone 12 Pro على الورق، إلا أنها تقدم بعض الترقيات المهمة التي تجعلها واحدة من أفضل الكاميرات في العالم.

إجمالاً جودة الصورة ممتازة، اللقطات في الضوء الجيد تظهر الكثير من الألوان والتفاصيل ووضع ليلي رائع عندما تريد تصوير شيء أغمق.

الكاميرا المقربة في iPhone 13 Pro قادرة على تقريب بصري 3x ، بينما في هاتف 2020 كانت 2x فقط. الفرق ليس ملحوظًا بشكل كبير لكن جودة الصور المُكبرة جيدة جدًا.

هناك أيضًا ماسح ضوئي ثلاثي الأبعاد بتكنولوجيا LiDAR والذي يقيس العمق. يُساعد هذا في جعل الضبط البؤري التلقائي أكثر دقة، ويحسن دقة صور البورتريه من خلال التمييز بين الهدف والخلفية. وبعيدًا عن التصوير الفوتوغرافي يعمل الماسح الضوئي أيضًا مع العديد من تطبيقات الواقع المعزز.

يعد وضع الماكرو الجديد ترقية كبيرة، حيث يُمكنك من التقاط صور قريبة مذهلة من الزهور والحشرات والأهداف الصغيرة الأخرى. إنها ميزة رأيناها في الكثير من هواتف أندرويد، ومن الرائع أن نرى أبل تقدمها هنا.

ومن ناحية أرقام الهاتف على منصة dxomark لإختبار الكاميرات فالهاتف يُعطي ارقام قدرها 137 نقطة بشكل عام، ويُعطي 144 نقطة في اختبارات الصور، ويُعطي 76 نقطة في اختبارات التقريب البصري (Zoom) وفي تجارب التصوير بالفيديو يُعطي 119 نُقطة.

ببساطة يمكننا القول أن آيفون 13 برو يحمل واحدة من أفضل مجموعة الكاميرات في العالم، وممتاز في تصوير الفيديو.

الذاكرة والأداء

لا تقدم شريحة A15 Bionic تحديثات كبيرة في الأداء مقارنة بشريحة A14 Bionic التي حملها iPhone 12، ولكنها أبل تحب أن تظل شريحتها من الأسرع في العالم. وكما هو الحال مع A14 Bionic، يأتي A15 بوحدة معالجة مركزية سداسية النواة: نواتان بسرعة 3.2 جيجا هرتز (Avalanche) + أربعة أنوية بسرعة 1.8 جيجا هرتز (Blizzard).
مع وحدة معالجة رسومات Apple GPU خُماسية النواة، ومحرك عصبي 16 نواة للتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي.

تقول أبل أن وحدة المعالجة المركزية الخاصة بـ آيفون 13 برو أسرع بنسبة تصل إلى 50٪ من المنافسين، بينما يمكن لوحدة معالجة الرسومات التعامل بنسبة 20٪ بشكل أسرع. ويستطيع آيفون 13 برو تشغيل كل الألعاب بأعلى دقة رسوميات بكل سهولة وسرعة. ويؤدي كل المهام المطلوبة منه بسهولة وبدون أي مشاكل أثناء الاستخدام اليومي.

في إختبار الأداء على منصة Geekbench 5 الذي يقيس الأداء العام، سجل 4657 نقطة في تعدد الأنوية و 1701 نقطة في أداء النواة الواحدة.

ويمكنك شراء آيفون 13 برو بخيارات متعددة من الذاكرة الداخلية:
128 جيجا بايت.
256 جيجا بايت.
512 جيجا بايت.
1 تيرا بايت.

مع 6 جيجا بايت من الذاكرة العشوائية (رام) من نوع LPDDR5 بتردد 2,750 ميجا هيرتز.

عمر البطارية وزمن الشحن


عمر البطارية على iPhone 13 Pro أفضل من العام السابق، ولكن ايفون 13 برو ماكس يحمل بطارية أفضل.

والهاتف قادر على الاستمرار ليوم كامل من الاستخدام العادي. ولكن إذا قمت بإستخدامه بصورة أكبر، فقد تجد أنه يحتاج إلى إعادة الشحن قبل نهاية اليوم.

يدعم الهاتف الشحن السريع حتى 20 واط ، ومن المفترض أن تكون قادر على شحن الهاتف من صفر إلى 100% في غضون ساعة واحدة فقط. و ربع ساعة من الشحن تُعطي 25٪ بطارية، بينما 30 دقيقة يصل إلى 53٪.

وبالطبع لا تنسى أنه لا يوجد شاحن في العلبة، لذلك سيتعين عليك شراء شاحن إذا لم يكن لديك شاحن بالفعل.

يدعم أيضاً الشحن اللاسلكي يصل إلى 15 واط عند استخدام أجهزة شحن MagSafe من أبل، أو ما يصل إلى 7.5 واط مع منصات الشحن اللاسلكية القياسية Qi.
نظام التشغيل



أثبتت أبل مكانها في سوق أنظمة التشغيل منذ إصدار نظام MacOS، ورسخت نفسها على أنها قادرة على صنع نظام تشغيل يمكنه أن يكون الأفضل في العالم، وهذا ما فعلته في نظام تشغيل iOS 15.

ويعطي نظام التشغيل - كما هو مشهور - تجربة أمنية ممتازة، حيث أنه نظام مغلق المصدر، فتعطي أبل كامل الأهمية للتحديثات الأمنية، على عكس منافسها، الأندرويد، ومتجر التطبيقات الذي يعد أفضل بمراحل عن منافسيه.

وحتى مع فقدان الهاتف للعديد من المميزات عن بقية أنظمة تشغيل الهواتف، لكنه يعطي تجربة أفضل بسبب أن كل تحديث وتطبيق مخصص للهاتف الذي عليه، على عكس الأندرويد الذي لن يصل لتلك المرحلة من الإستخدام المحسن لكونه نظام مفتوح المصدر و هناك الألاف من الهواتف التي تستخدمه على عكس أبل التي تصدر هواتف معدودة على اليد فقط سنويًا.

ولكن مع ذلك لا يعد النظام مثاليًا، لفقدانه العديد من المميزات والخصائص والتجربة مفتوحة المصدر التي يحتوي عليها أندرويد.
التوصيل والشبكات ودعم الجيل الخامس 5G

يدعم آيفون 13 برو تركيب شريحة اتصال واحدة من نوع نانو ولا يدعم اضافة كارت ذاكرة خارجي.
يدعم شبكات الجيل الثاني 2G والثالث 3G،الرابع 4G، والخامس 5G بسرعة HSPA 42.2/5.76 Mbps, LTE-A, 5G, EV-DO Rev.A 3.1 Mbps.
ويحتوي على إصدار Wi-Fi الجيل السادس، وبلوتوث من الجيل الخامس 5.0 مع دعم كلا من A2DP و LE
وبالطبع يدعم الـ GPS، والـ dual-band, والـ hotspot.
يحتوي على مستشعرات Face ID، التسارع، الدوران، القرب، البوصلة والبارومتر.
يدعم NFC و OTG، ويأتي بمنفذ أبل المشهور Lightning من الجيل الثاني.
ولا يدعم راديو FM أو منفذ 3.5 ملم.
فتح صندوق الهاتف

يحتوي الصندوق على:
موبايل آيفون 13 برو.
وصلة نقل بيانات/شحن من نوع Lightning.
دبوس معدني.
أوراق التعريف بالهاتف.
الخلاصة بعد 6 أشهر

إن إصرار أبل على التمسك بـ "ميزات" مثل منفذ Lightning والشحن البطيء هي أشياء تُعطل الشخص ، لكنها لا تستبعد حقيقة أن iPhone 13 Pro لا يزال أحد أفضل الهواتف التي يمكنك شراؤها، حتى بعد مرور ستة أشهر. علاوة على ذلك هذا هاتف سوف يدوم معك لسنوات عديدة قادمة بكل أريحية . وإذا كنت تسعى إلى إنشاء نظام (ecosystem) خاص بك بدأً من الهاتف والسماعات اللاسلكية والساعة الذكية فسيعمل كُل شيء بشكلٍ جيد ومتوافق.

وقد يفضل البعض ببساطة iPhone 13 Pro لأنه أصغر حجمًا وأخف وزنًا من أخيه الأكبر، حيث لا توجد اختلافات كبيرة بين الهاتفين.




الاستنتاج النهائي




على الرغم من كل الحماقات ، فإن iPhone 13 Pro يعوض عنها بتجربة مستخدم ، باعتبارها سلسلة الهواتف الأكثر شهرة في العالم ، تضع معيارًا عاليًا لجميع الهواتف الذكية. السيولة التي يحققها إقران الأجهزة والبرامج جيدة مثل أي شيء آخر في السوق ، لكنها تتفوق على الكثير من المنافسة من خلال الحفاظ على تجربة المستخدم السلسة الحريرية بمرور الوقت. التصميم الخالد ، والشاشة المذهلة ، والكاميرات الموثوقة تكمل الحزمة وتجعلها توصية سهلة إذا كنت تريد أن تمشي الى جانب Apple.
إن إصرار Apple على التمسك بـ “ميزات” مثل موصل Lightning والشحن البطيء هي قواطع للسرعة ، بالتأكيد ، لكنها لا تستبعد حقيقة أن iPhone 13 Pro لا يزال أحد أفضل الهواتف التي يمكنك شراؤها ، حتى بعد مرور ستة أشهر الخط. علاوة على ذلك ، هذا هاتف سوف يدوم معك ويخدمك جيدًا لسنوات عديدة قادمة. يتطلب الشراء في النظام البيئي لشركة Apple الشراء مع بعض الأجهزة الأخرى ، لكن iPhone 13 Pro يوضح أن المطابقة تلك لها مزاياها

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-